أخبار عاجلة
الرئيسية » مقالات و دراسات » مقال يثير غضب عارم.. كاتب مقرب من “النظام السعودي” يتحدث عن إجازة الإسلام لمواعدة ومغازلة النساء
مقال يثير غضب عارم.. كاتب مقرب من “النظام السعودي” يتحدث عن إجازة الإسلام لمواعدة ومغازلة النساء

مقال يثير غضب عارم.. كاتب مقرب من “النظام السعودي” يتحدث عن إجازة الإسلام لمواعدة ومغازلة النساء

نشر الكاتب السعودي، محمد الأسمري، مقال في جريدة “الوطن”، تحت عنوان “جواز مواعد ومغازلة النساء بنص القرآن”، أثار به ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب مزاعمه أن القرآن الكريم أجاز مواعدة ومغازلة النساء.

وقال الكاتب محمد الأسمري: “ربما يجلب العنوان أعلاه بعض الاندهاش لدى بعض الواهمين والمهووسين.. وربما لدى من لم يغادر في مناشط الفكر قراءة مفكرات الدراسة الجامعية والعلم بإطار فكري منطو على نفسه”.

وأضاف: “قد قادني إلى الكتابة عن كيفية مغازلة النساء ما وجدته من خلال قراءاتي في كتب التفسير التي لم تكن على مذهبية منغلقة”، حسب قوله.

وذكر أنه وجد ضالته في قوله تعالى: «وَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا عَرَّضْتُم بِهِ مِنْ خِطْبَةِ النِّسَاء أَوْ أَكْنَنتُمْ فِي أَنفُسِكُمْ عَلِمَ اللّهُ أَنَّكُمْ سَتَذْكُرُونَهُنَّ وَلَكِن لاَّ تُوَاعِدُوهُنَّ سِرًّا إِلاَّ أَن تَقُولُواْ قَوْلاً مَّعْرُوفًا وَلاَ تَعْزِمُواْ عُقْدَةَ النِّكَاحِ حَتَّىَ يَبْلُغَ الْكِتَابُ أَجَلَهُ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ» (البقرة 235آية)، دون أن يوضح أين وجه الدلالة في الآية على مطلق المواعدة والمغازلة لجميع النساء حسب عنوان مقاله.

وقوبل المقال وجريدة الوطن السعودية بهجوم شديد على مواقع التواصل، وجاءت التعليقات شديدة الصياغة.

الجدير ذكره، أن ذلك يأتي في ظل الفتاوى التي يطلقها بعض مشايخ المملكة السعودية وذلك في إطار خطة التجديد الخاصة بولي العهد السعودي محمد بن سلمان.