أخبار عاجلة
الرئيسية » لجان الحراك الشعبي » لجان الحراك الشعبي » بيان: استشهاد شهيدنا الشاب #عبدالله_ميرزا_القلاف في بلدة #العوامية
بيان: استشهاد شهيدنا الشاب #عبدالله_ميرزا_القلاف في بلدة #العوامية

بيان: استشهاد شهيدنا الشاب #عبدالله_ميرزا_القلاف في بلدة #العوامية

استشهاد شهيدنا الشاب عبد الله ميرزا القلاف في بلدة العوامية

عندما تستنفذ جميع السبل في محاصرة الاصوات الحقة المطالبة بتغيير الطغمة الحاكمة في أي نظام سياسي ، فان ذلك النظام يلجأ في أكثر الأحيان الى استخدام الاساليب الملتوية في سبيل تبريره للجرائم التي ترتكبها عصاباته الاجرامية ، أو مرتزقته .
من المعلوم بان بلدة العوامية الصامدة أصبحت قذى في عين النظام ، يزيد من معاناته ، وهي معاناة حقيقة وليست ادعاءا ، والدليل على ذلك هو الثقل الاكبر من عملياته العسكرية قد ركزت في شرق الجزيرة وبالخصوص بلدة العوامية ، لكثرة أعداد شباب الحراك الذين تعهدوا بمقارعة السلطة السعودية ، اضافة الى المواطنين الصامدين في تلك البلدة والذين كانوا ولا زالوا لا يقيمون وزناً لما تصدره تلك السلطة من قوانين وانظمة واجراءات ، لانهم ادركوا تماماً وبدون مواربة بأن هناك معسكران ، لا ثالث لهما ، هما معسكر الممانعة والرفض والمقاومة ، ومعسكر الخنوع والجبن والنفاق ، فكان خيارهم هو الاول ، وبدون وجل .
لقد اظهرت الضربات الأخيرة التي وجهتها قوات إرهاب بني سعود لشباب الحراك بالمنطقة والتي سلكت سبيل الغدر والخيانة ، بان عملية اجهاض الحراك الشعبي في شبه الجزيرة العربية والذي تبناه شباب واهالي المنطقة صعبة ، لا بل مستحيلة .
فلا زال النظام السعودي يستهدف أبناء الطائفة الشيعية في شرق الجزيرة العربية و يقوم بعمليات اغتيال ضد الناشطين في مجال حقوق الإنسان والرافضين لسياسة التمييز الطائفي التي تمارسها السلطة بحقهم.
ففي يوم الاثنين 15 كانون الثاني/يناير 2018 ، قامت قوة إرهابية من وزارة داخلية النظام السعودي بنصب كمين للشاب (عبد الله ميرزا القلاف من أهالي بلدة العوامية التابعة لمحافظة القطيف ، مواليد عام 1994) بالقرب من أحدى مزارع منطقة الجبل على طريق المصرف الزراعي الرابط بين البلدة وحي الناصرة السكني وكان الكمين يضم عشرات المدرعات وعربات “لاندكروزر” المصفحة.
وعند مرور الشاب القلاف بسيارته أمام الكمين في الساعة الثامنة والنصف ليلاً ، قامت أحدى المدرعات بالتصدي له ، وقامت باطلاق النار بصورة مباشرة على سيارة الشهيد ، اضافة الى قيام المرتزقة للقوة باطلاق النار بصورة كثيفة أيضاً ، فاصابت الشهيد عدة طلقات واحدة منها في صدره وأخرى في ساعده الأيمن ، وكانت الدماء تنزف من فمه وأنفه وهو يتدلى من سيارة ظهرت عليها آثار عشرات الرصاصات التي اخترقت كامل أجزائها .
وفي اليوم التالي ، أصدرت ما يسمى رئاسة أمن الدولة بياناً شرحت فيه عملية استهداف القلاف ، ملصقة به تهم زائفة ، واصفة إياه بالإرهابي الذي يستهدف قوات الأمن!!! .
ان لجان الحراك الشعبي في شبه الجزيرة العربية ، في الوقت الذي تدين وتستنكر العمل الاجرامي الذي قام به النظام السعودي ، فانها لا تتعجب من هذا السلوك الاجرامي للنظام السعودي ، لان هكذا نظام تأسست سلطته على اساس القتل والاغتيال ، من الطبيعي ان يستمر في نهجه الاجرامي ، لاسكات الاصوات الحرة المعارضة لذلك النهج ، ولكنها تعجب من الصمت الذي تزين به المجتمع الدولي ازاء هذه الجرائم البشعة التي يرتكبها النظام السعودي ضد المواطنين العزل ، والذي لا زال منتشياً باجراءات الفتى المغرور” محمد بن سلمان ” ، بفتح ابواب الفساد على مصراعيه في بلاد الحرمين.
نحن لجان الحراك الشعبي في شبه الجزيرة العربية ، نبعث في كل يوم رسالة الى نظام “محمد بن سلمان” وغيره من عملاء النظام ، نقول لباطلكم جولة ولحقنا دولة.. وان دم شهيدنا لن يذهب هدرا

#لجان_الحراك_الشعبي

عضو تيار الحراك الشعبي في شبه الجزيرة العربية
2 جمادي الثاني 1439 20 يناير/كانون الثاني 2018