أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار العراق » إدماج مقاتلي #الحشد_الشعبي رسميا في قوات الأمن العراقية
إدماج مقاتلي #الحشد_الشعبي رسميا في قوات الأمن العراقية

إدماج مقاتلي #الحشد_الشعبي رسميا في قوات الأمن العراقية

أصدر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي مرسوما أمس الخميس يضفي الصفة الرسمية على ضم فصائل مسلحة إلى قوات الأمن في البلاد.

المرسوم يقضي بأن يحصل مقاتلو قوات الحشد الشعبي، على الكثير من حقوق أفراد الجيش.

وسيحصل المقاتلون على رواتب تتساوى مع ما يتقاضاه أقرانهم من أفراد الجيش، كما ستطبق عليهم قوانين الخدمة العسكرية، وسيقبل منسوبو الحشد الشعبي في الكليات والمعاهد العسكرية.

وكان المرسوم متوقعا منذ بعض الوقت، ويأتي قبل شهرين من انتخابات عامة مرتقبة في البلاد.

وكان عشرات الآلاف من العراقيين قد استجابوا عام 2014 لدعوة إلى حمل السلاح وشكلوا قوات الحشد الشعبي وذلك بعد أن سيطر تنظيم داعش على ثلث أراضي العراق. وقدم مقاتلو الحشد الدعم للجيش العراقي في طرد التنظيم من المناطق التي سيطر عليها عام 2014 عندما تركت وحدات من الجيش والشرطة العراقية مواقعها.

وأقر البرلمان العراقي قانونا عام 2016 لإدماج قوات الحشد الشعبي في أجهزة الدولة على أن تكون القوات تحت سلطة رئيس الوزراء مباشرة.

 

#العبادي يوقع أمرا بمساواة رواتب منتسبي #الحشد مع #الجيش

وفي خبر أوردته وكالة “السومرية نيوز” عن مصدر مطلع، مساء أمس الخميس، أن رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، وقع أمرا ديوانيا حول “تكييف أوضاع مقاتلي الحشد الشعبي” ومساواة رواتبهم مع عناصر الجيش.

وقال المصدر في حديث للوكالة إن “رئيس الوزراء وقع الأمر الديواني الخاص بمساواة رواتب منتسبي الحشد مع الجيش العراقي من حيث الراتب والمخصصات”.

وكان العبادي أكد، الثلاثاء الماضي، أن الحكومة العراقية ملتزمة بدفع رواتب الحشد الشعبي.